أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير يجب أن يبدأ بها كل مسلم يومه، فهي من الأذكار التي أوصانا بها نبينا الحبيب صلى الله عليه وسلم، حيث أكد أن من يبدأ بها يومه يكون في حفظ الله وعنايته، فذكر الله عز وجل سهل ولا يحتاج إلى مجهود بدني أو عقلي، بل يحتاج إلى لسان يردده مع قلب خاشع، فإن قام المسلم بالمداومة على قراءتها يكون قد نال رضا المولى عز وجل.

أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير

من المستحب عمله في الصباح قراءة أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير في وقتها كل يوم، وذلك الوقت ما رواه الصحابة رضوان الله عليهم عن رسول الله صلى الله عليهم، فاتباعًا لسنة رسول الله يمكن الاعتماد على قراءتها من بزوغ الفجر إلى وقت الضحى، وذلك لكي يحظى المسلم بحماية المولى عز وجل وينال فضائل تلك السنة، ويمكن عرض الأذكار في الآتي:

“اللّهُمَّ عالِمَ الغَيْبِ وَالشّهادَةِ، فاطِرَ السّماواتِ وَالأرْضِ، رَبَّ كلِّ شَيءٍ وَمَليكَه، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاّ أَنْت، أَعوذُ بِكَ مِن شَرِّ نَفْسي، وَمِن شَرِّ الشَّيْطانِ وَشِرْكِه، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلى نَفْسي سوءًا، أَوْ أَجُرَّهُ إِلى مُسْلِم”.

“أصْبَحْنا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لله، وَالحَمدُ لله، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُلكُ، ولهُ الحَمْد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير، رَبِّ أسْأَلُكَ خَيرَ ما في هذا اليوم، وَخَيرَ ما بَعْدَه، وَأَعوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما في هذا اليوم، وَشَرِّ ما بَعْدَه، رَبِّ أَعوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ، وَسوءِ الْكِبَر، رَبِّ أَعوذُ بِكَ مِنْ عَذابٍ في النّارِ، وَعَذابٍ في القَبْر”.

“اللّهمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ، خَلَقْتَني وَأَنا عَبْدُك، وَأَنا عَلى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ ما اسْتَطَعْت، أَعوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صَنَعْت، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبوءُ بِذَنْبي فَاغْفِرْ لي؛ فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنوبَ إِلاّ أَنْتَ”.

“بسمِ اللهِ الذي لا يَضرُ مع اسمِه شيءٌ في الأرضِ ولا في السماءِ وهو السميعُ العليمِ” -ثلاثُ مراتٍ.

“أَصبَحْنا على فِطرةِ الإسلامِ، وعلى كَلِمةِ الإخلاصِ، وعلى دِينِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وعلى مِلَّةِ أبِينا إبراهيمَ، حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان مِنَ المُشرِكينَ”.

“لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ”.

سورة الإخلاص، سورة الفلق، سورة الناس.

“سبحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مئةَ مرَّةٍ”.

“أستغفرُ اللهَ العظيمَ الذي لا إلهَ إلَّا هو الحيَّ القيومَ وأتوبُ إليه”.

“اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ”.

“اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ على نَبِيِّنَا مُحمَّد” – عشر مرات

“اللَّهمَّ بِكَ أصبَحنا، وبِكَ أمسَينا، وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليكَ المصيرُ، وإذا أمسَى فليقُلْ: اللَّهمَّ بِكَ أمسَينا وبِكَ أصبَحنا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليكَ النُّشورُ”.

“اللَّهمَّ عافِني في بدَني اللَّهمَّ عافِني في سمعي اللَّهمَّ عافِني في بصري لا إلهَ إلَّا أنت، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الكُفْرِ والفقرِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ من عذابِ القبرِ لا إلهَ إلَّا أنت”، ثَلاثَ مرَّات.

“اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ العافيةَ في الدُّنيا والآخِرةِ، اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ العَفوَ والعافيةَ في دِيني ودُنيايَ، وأهْلي ومالي، اللَّهُمَّ استُرْ عَوْراتي، وآمِنْ رَوْعاتي، اللَّهُمَّ احْفَظْني من بينِ يَدَيَّ، ومن خَلْفي، وعن يَميني، وعن شِمالي، ومن فَوْقي، وأعوذُ بعَظَمتِكَ أنْ أُغْتالَ من تَحْتي”.

قراءة آية الكرسي، ثلاث مرات.

أذكار صباحية مكتوبة

خير ما يفعله كل مسلم هو أن يبدأ يومه بذكر المولى جل في علاه، وأن يبدأ بدعائه مخلصًا وهو متيقن في الإجابة، تلك الأمور لا يصل إليها إلا من خشع قلبه لله تعالى، لذا يجب على كل مسلم التقرب من الله تعالى بهذه العبادات المستحبة التي تعود عليه بالخير والثواب العظيم، وفيما يلي سنعرض لكم أذكار الصباح مكتوبة:

ربي نسألك في هذا الصباح أن تغمرنا برحمتك التي وسعت كل شيء، وترزقنا الخير كله، وتبارك لنا فيما رزقتنا به الله إني أسألك العفو والعافية في ديني ودُنياي، ربي اغفر لي ووالداي.

اللهم إني أسألك أن تجعل أبواب السعادة مفتوحة أمامي في هذا الصباح، وترزقنا الطمأنينة وراحة البال يا رب العالمين.

ربي ابعد عني كل ما يُشقيني، ووفقني إلى الخير كله، ويسر لي أموري في هذا الصباح يا رحيم.

أسألك يا الله أن ترزقني بالعلم النافع والعمل الطيب والرزق الواسع، برحمتك يا أكرم الأكرمين.

لك الحمد يا الله على كل نعمة وهبتني إياه، فإن نعمك عليّ لا تُعد ولا تُحصى، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سُلطانك.

أسألك يا الله مع طلوع الشمس أن تجعل العافية تسري في جسدي، وتبعد عني كل شر، اللهم أجبر بخاطري.

أدعوك يا الله راجيًا رحمتك التي وسعت كل شيء أن توسع رزقي، فأنا ليس لي أحدٍ سواك.

سبحان الله توكلك عليك يا ربي فأعني فأنت نعم المولى ونعم والوكيل.

يا رب أسألك أن تيسر لي كل أمور حياتي، أن تجعل لي من كل ضيقٍ مخرجا، وألا تكلني إلى نفسي طرفة عين.

اللهم إن الصبح يتنفس بأمرك سبحانك يا من وزعت الأرزاق على عبادك، ارزقني الخير كُله عاجلًا غير آجل يا الله برحمتك يا رب العرش العظيم.

لك الحمد يا الله في السراء والضراء، لك الحمد في كل أمور حياتي، سبحانك لا إله إلا أنت.

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبدك ورسولك، لك الشكر يا الله على رزقك لي رغم تقصيري، فأنت الذي جعلت لكل شيءٍ مقدارًا سبحانك.

ربي أسألك في هذا الصباح أن تعينني على طاعتك وعلى فعل كل الأعمال التي تقربني إليك، وأسألك يا رب أن ترحمني وتغفر لي تقصيري وضعفي أمام شهواتي، فإنك أنت السميع العليم.

أدعية صباحية جميلة

إلى جانب قراءة أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير يمكن أن يقوم العبد بعد الانتهاء منها بالدعاء لنفسه ولذويه، فشرع المولى عز وجل الدعاء رحمةً بالعباد فهو الوسيلة التي من خلالها يتمكن العبد من التقرب من ربه، كما أكد الرسول صلى الله عليه وسلم على أهمية الدعاء وأنه عبادة يؤجر عليها المسلم.

فبعد أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير يمكن الاستعانة بالأدعية الآتية لاستشعار قرب المولى عز وجل، وهي كالتالي:

  • ربنا نسألك التقوى والهُدى والعفاف في كل أمور حياتي، ربي إن كان رزقي في هذا الصباح فيسر لي الأمر يا الله.

  • توكلت عليك يا الله في صباحي هذا فتولني فيمن توليت، فأنت رب العرش العظيم.

  • ربي أسألك أن تجعل أيامي كلها سعادة وهناء وراحة بال، وأن تحفظني من كل الشرور، أنت القادر على كل شيء.

  • ربي أسألك أن تتقبل أعمالي كلها، وأن ترزقني رزق حلال طيب مبارك بفضل الله تعالى، فأنت الكريم ونحن الفقراء إليك.

  • نسألك يا رحمن في هذا الصباح أن تُدخل الراحة والطمأنينة إلى قلوبنا، وأن تتقبل منا صالح الأعمال يا الله.

  • اللهم إني أسألك أن ترزقني رزقًا حلالًا طيبًا مباركًا، فأنت خير الرازقين، وأعوذ بك من أي شيء يغضبك، ربي في هذا الصباح ندعوك سائلين الخير كله من هذا اليوم.

  • أسألك يا الله في صباح هذا اليوم أن تجعل أبي وأمي من أهل الجنة، وأن ترحمهما كما ربياني صغيرًا.

  • نسألك يا الله أن تجعلني ممن رضيت عنهم، وأن تُدخلني جنتك من دون حساب ولا سابقة عذاب.

  • أسألك يا رحمن في هذا الصباح أن تقربني من أي قول أو عمل في سبيل طاعتك، وأعوذ بك من أن أشرك بك شيئًا أعمله أو لا أعلمه يا الله.

  • حسبي الله لا إله إلا الله خلقتني وأنا على عهدك يا الله، ربي أعوذ بك من شر ما صنعت وأبوء لك بنعمتك عليّ، أسألك يا رحيم أن تغفر لي وترحمني.

  • أسألك يا رب العفو والعافية في الدنيا والآخرة، ربي أسألك باسمك الأعظم ألا تجعل لي حاجةً عند أحد سواك، وأنت تقني شر نفسي، وشر وسوسة الشيطان.

  • أستغفرك ربي وأتوب لك من كل ذنب، فأنت رب العرش العظيم سبحانك ليس لي أحدٍ سواك، أسألك يا ربي أن تبارك لي في كل خطوة أخطوها في هذا اليوم، واحفظني من كل الشرور.

ترديد أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير من شأنه حفظ المسلم طوال يومه وجعله في معية الله، فالتقرب إلى الله عز وجل يُمكن بعدة طرق منها المداومة على قراءة تلك الأذكار في الصباح والمساء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

دعاء الهم والفرج مستجاب 1443 – أجمل ادعية لازالة الهم والغم مكتوبة