دعاء التخرج من الثانوية مكتوب من أكثر الأدعية المُستجابة، وفرحة التخرج من أكثر أنواع الفرحة المختلفة، فالله عز وجل عندما يمن على الإنسان بنعمة التعليم يصبح شخصًا آخر، وتتغير حياته للأفضل دائمًا، وعلى الإنسان أن يدعو الله في كل وقت أن يزده علمًا ونورًا، لذا سوف نقوم بذكر أكثر من صيغة للدعاء بالتخرج، من خلال السطور القادمة.

دعاء التخرج من الثانوية مكتوب

لا شك أن اللجوء إلى الله في كل وقت من الأشياء الواجب على المسلمين الحرص عليها، كما أن الدعاء من أكثر العبادات المُستحبة عند الله عز وجل، فهو بمثابة وسيلة اتصال بين العبد وربه، لذا سوف نقوم بعرض أفضل دعاء التخرج من الثانوية مكتوب، من خلال النقاط التالية:

اللهم وفقني في نتيجتي وبشرني بفرحة أسجد لك باكيًا، وارزقني بأكثر ما أتمنى، إنك وحدك القدير العليم، قادر على كل شيء ولا حول ولا قوة لنا إلا بك.

يا رب إنني بين يديك، فلا تخذلني وأبشرني بفرحة تُنسيني كل ما مررت به من تعب وألم، فإنك لا تُضيع أجر المحسنين.

أسألك اللهم أن تكون شهادتي بوابة الخير لي، وأن تفتح لي أبواب الرزق، وانفعني بعلمي.

ربي أخرجني مخرج صدق، إني عبدك بن عبدك فأرح قلبي بما أنت به أعلم، واجعل نتيجتي تُبكيني فرحًا لا حزنًا، واجعل لي في كل خطوة تخطوها قدمي خير.

رب الخير قدر لي الخير وبشرني بنتيجتي، يا رب بحق قوة لا إله إلا الله أبعد عني شرور الأقدار، إنك رب السماوات والأرض، وليس لي من دونك وليَا ولا نصير، فاجعلني من المقبولين عندك.

إلهي إني أسألك خير المسألة، وخير النجاح، وخير الدعاء وخير العمل، ثبتني على ديني وأثقل موازيني، وتقبل مني دعائي.

ربي إني أدعوك كما مأمرتني، فاستجب لي كما وعدتني، وألحقني بالصالحين والأبرار، وأجعل درجاتي في أعلى السماء، وارزقني أعلى المراكز، إنك أنت العزيز الحكيم، قادرًا على فعل المعجزات.

اللهم وفقني، وأرح قلبي بما أنت به أعلم، اللهم لا تُشمت أعدائي بدائي وافتح عليَ باب علمك الواسع.

يا رب إني استودعتك نتيجتي، فقر عيني بدرجات تُبكيني فرحة، وترجف قلبي سعادة، وأفتح لي أبواب رحمتك.

أدعية للنجاح من الكتابة والسنة

بعد أن تمكنا من عرض أكثر من صيغة لدعاء التخرج من الثانوية مكتوب، سوف نتطرق إلى ذكر مجموعة من الأدعية من الكتاب والسُنة، وفي حقيقة الأمر أنه لا يوجد دعاء صريح بالنجاح ولكن يمكن الاستعانة ببعض الأدعية الشاملة التي فيها استعانة بالله عز وجلة بالتوفيق، ومن بينها ما يلي:

اللهم بحق قول “إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ، فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ” وبحق قولك وبحق “اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ، الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ، عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ” أسألك أن تزدني علمًا وتبشرني بدرجات تزرف لها عيني الدموع فرحًا.

يا رب بحق قولك “سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَى، إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى”، وبحق “فَفَهَّمناها سُلَيمانَ وَكُلًّا آتَينا حُكمًا وَعِلمًا” أن تنجحني أنا وجميع طلاب الثانوية العامة، إننا نبغى منك الرضا.

أسألك اللهم بحق قول “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ” أجب دعوتي ونجحني ووفقني توفيقًا لم أكن أتوقعه، واجعلني من المقبولين عندك.

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول: “يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث.. أصلح لي شأني كله.. ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين” رواه الترمذي عن أنس بن مالك رضي الله عنه بسند صحيح.

يمكن قول دعاء ورد عنه صلى الله عليه وسلم عليه: “اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً”، رواه ابن حبان وصححه أنس رضي الله عنه.

يمكن قول ما ورد عن معاذ بن جبل، قال ابن القيم كان الشيخ ابن تيمية إذا أشكلت عليه المسائل يقول: “يا معلم إبراهيم علمني”.

كان الرسول صلى الله عليه وسلم حريص على قول هذا الدعاء في أوقات الحاجة وهو “اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي”.

يمكن الاستعانة بأدعية الرسول صلى الله عليه وسلم لكونها من أحب الأدعية لله عز وجل، مثل قوله: “اللهم إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ؛ وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ”

من أجمل الأدعية المأثورة قول “أَدخِلني مُدخَلَ صِدقٍ وَأَخرِجني مُخرَجَ صِدقٍ وَاجعَل لي مِن لَدُنكَ سُلطانًا نَصيرًا”.

أسألك اللهم بحق قولك “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا* يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا” أن تجعلني من المقبولين عندم وأن توفقني لِما تحب وترضى.

واحدًا من أجمل الأدعية التي يمكن قولها “للَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ والهَرَمِ، والمَأْثَمِ والمَغْرَمِ، ومِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ، وعَذابِ القَبْرِ، ومِنْ فِتْنَةِ النَّارِ وعَذابِ النَّارِ، ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ الفَقْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خَطايايَ بماءِ الثَّلْجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطايا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وباعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطايايَ كما باعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ”.

يمكن قول هذا الدعاء أيضًا للتوفيق في النجاح في وكل شيء، “لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ الكريمِ، لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ العظيمِ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ الكريمِ، لا إلهِ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ الكريمِ”.

فضائل الدعاء

إن الدعاء من أكثر الأشياء التي لها فضائل وثمرات من الله عز وجل، لذا فعلى المسلمين جميعًا أن يحرصون على الدعاء لله عز وجل والتوسل إليه في كل وقت، لذا يتساءل الناس بكثرة حول دعاء التخرج من الثانوية مكتوب، وسوف نتعرف على فضائل الدعاء بشيء من التفصيل، من خلال النقاط التالية:

  • الدعاء عبادة لله عز وجل لقوله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي}، وكذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم «الدعاء هو العبادة»
  • إن الدعاء يعتبر هو أكرم شيء على الله عز وجل، ويمكن الاستدلال على ذلك من قول الرسول صلى الله عليه وسلم «ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء»
  • في الدعاء لله عز وجل سلامة من كِبر النفس، ويمكن الاستدلال على ذلك من قول الله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر:60]
  • الدعاء هو طاعة وامتثال لأوامر الله عز وجل، لذا فإن الداعي مطيع لله، ويمكن الاستدلال على ذلك من قول الله تعالى: {وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} [الأعراف:29]، وكذلك قوله {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}
  • يعد الدعاء لله عز وجل من أكثر الأشياء التي يمكنها دفع غضب الله عز وجل، فعن ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعًا: “سلوا الله من فضله، فإن الله يحب أن يُسأل”.
  • الداعي في حفظ الله عز وجل ومعيته، ويمكن الاستدلال على ذلك من قول الرسول صلى الله عليه وسلم “يقول الله عز وجل: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ إِذَا دَعَانِي”. [رواه مسلم]

آداب الدعاء

قد لا يعرف الكثيرون مما يتساءلون حول دعاء التخرج من الثانوية مكتوب، أن هناك العديد من الآداب الواجب وضعها في الاعتبار عند الدعاء، حيث إن تلك الأمور من شأنها سرعة استجابة الدعاء وعدم التعدي على عظمة الله عز وجل، وهي كالتالي:

  • الإلحاح والتكرار في الدعاء من أكثر الأشياء الواجب فعلها ليتقبل الله عز وجل.
  • لا يجب الاستعجال في الدعاء أو التعجل بالحصول على استجابته.
  • من الأفضل أن يلتمس المسلم أوقات إجابة الدعاء، والتي تتمثل في يوم عرفة، وليلة القدر، ويوم الجمعة، ويوم التروية، والثلث الأخير من الليل، والوقت ما بين الآذان والإقامة.
  • إخلاص النية لله تعالى.
  • حضور القلب وقت الدعاء.
  • بداية الدعاء بحمد الله تعالى، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • استقبال القبلة.
  • من الضروري أن يكون الداعي على طهارة.
  • تجنب الإثم في الدعاء، مثل قطع الأرحام.
  • الخشوع قدر الإمكان لله عز وجل.

إن الدعاء لله عز وجل في كل وقت من أحب الأشياء، كما له فضائل وثمرات كثيرة، ولكن يجب الوضع في الاعتبار كافة آداب الدعاء لكي يُعجل الله عز وجل باستجابته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

دعاء الهم والفرج مستجاب 1443 – أجمل ادعية لازالة الهم والغم مكتوبة