الفرق بين الفعل المضارع الصحيح والمعتل الآخر سنتناوله بالتفصيل من خلال موقعنا، حيث ينقسم الفعل المضارع إلى فعل صحيح وهو الذي لا يوجد به حروف العلة، وفعل معتل وهو الذي يحتوي على إحدى حروف العلة.

الفعل المضارع المعتل الآخر

الفعل المعتل الآخر من أنواع الفعل المضارع وهو الفعل الذي ينتهي بحرف من حروف العلة وهما (الواو أو الألف أو الياء)، ويوجد ثلاثة أنواع من الفعل المعتل:

  • المثال: وهو الذي يبدأ بحرف من حروف العلة.
  • الأجوف: وهو الفعل الذي يتوسطه إحدى حروف العلة.
  • الناقص: وهو الذي ينتهي بحرف من حروف العلة.
  • لذلك فإن الفعل المضارع الذي ينتهي بحرف من حروف العلة يطلق عليه الفعل الناقص.

الفارق بين الأفعال الصحيحة والمعتلة

  • الفعل الصحيح: هو الفعل الذي لا يحتوي على أي حرف من حروف العلة وهما مجمعين في كلمة (واي).
  • الفعل المعتل: هو الفعل الذي يحتوي على إحدى حروف العلة وقد يكون في بداية الفعل أو في المنتصف أو في الآخر.

 الأفعال المضارعة المعتلة الآخر وحالات إعرابه

 ‏في حالة الرفع 

  •  ‏إذا لم يسبقه ناصب ولا جازم، يعرب فعل مضارع مرفوع.
  •  ‏إذا كان الفعل المضارع ينتهي بحرف من حروف العلة سواء الواو أو الياء فإن إعرابه يكون فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة والتي تحذف للتخفيف

 مثال على ذلك يعفو الرئيس عن العسكري 

يعفو: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة، والتي حذفت للتخفيف.

مثال آخر على ذلك يبني الرجل البيت

يبني: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة وحذفت الضمة للتخفيف.

  • إذا كان الفعل المضارع آخره حرف الألف فإن إعرابه يكون فعل مضارع مرفوع بالضمة لآخره، وقد استصعب ظهورها للعذر (ومعناه استحالة نطق الألف والضمة معاً في نهاية الفعل.

مثال على ذلك: يرضي المعلم عن الطالب

يرضى: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، وتحذف الضمة لاستحالة النطق مع الألف.

في حالة النصب 

متى ينصب الفعل المضارع؟

ينصب الفعل المضارع إذا سبق بأداة من أدوات النصب (أن، لن، كي، حتى، لام التعليل).

إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر بحرف الواو أو الياء، فإنه يعرب فعل مضارع منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.

مثال على ذلك: لن ينجو أحمد من الكذب 

ينجو: فعل مضارع منصوب بأداة النصب لن وعلامة النصب الفتحة الظاهرة على آخره لأنه ينتهي بحرف الواو.

مثال آخر على ذلك: كي يبني المواطن وطنه عليه بالكفاح 

يبني: فعل مضارع معتل الآخر.

يبني: فعل مضارع منصوب بأداة النصب كي وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر بالألف فإن إعرابه يكون فعل مضارع منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدرة على آخره

مثال على ذلك: لن أرضي بالاستهتار 

أرضي: فعل مضارع معتل الآخر (ينتهي بحرف الألف)

أرضي: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره

في حالة الجزم 

متى يجزم الفعل المضارع؟

  • يجزم الفعل المضارع إذا سبق بأدوات الجزم وهما (لما، لم، لا الناهية، لام الأمر).
  • الفعل المضارع المجزوم المعتل الآخر يعرب: فعل مضارع مجزوم وعلامة الجزم حذف حرف العلة الموجود في نهاية الفعل.

مثال على ذلك: لم يقس الأب على أولاده، هنا الفعل يقس كان في الأصل “يقسو” وحذف حرف العلة لأنه سبق بأداة من أدوات الجزم وهي “لم”، لذلك فإن الفعل يقسو يعرب كالتالي: فعل مضارع مجزوم وعلامة الجزم حذف حرف العلة.

مثال آخر على جزم الفعل المضارع: لا تؤذ القطط في الشارع، هنا الفعل تؤذ كان في الأصل تؤذي، وهو من الأفعال المضارعة المعتلة الآخر (أي ينتهي بحرف العلة وهو الياء)، لذلك يكون إعراب الفعل المضارع يؤذ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة.

كيفية إعراب المعتل الآخر

نقدم لكم بعض الأمثلة التي تحتوي على أفعال مضارعة معتلة الآخر وإعرابها فيما يلي:

  • يسمو الطالب بالعلم: فعل مضارع مرفوع بعلامة الرفع الضمة المقدرة على الواو.
  • لن يطفو السمك فوق الماء: فعل مضارع منصوب بأداة النصب لن وعلامة النصب الفتحة الظاهرة على آخره.
  • لم ينس المعلم تحضير الدرس: فعل مضارع مجزوم بأداة الحزم لم وعلامة الجزم حذف حرف العلة.

  ما هي الجملة الفعلية؟

الجملة الفعلية هي الجملة التي تبدأ بفعل سواء كان ماضي أو مضارع أو أمر حيث:

  • تتكون الجملة الفعلية من فعل ثم فاعل ثم مفعول به.
  • تنقسم الجملة الفعلية إلى نوعين وهما 

الجملة الفعلية المتعدية: وهي التي لا تكتفي بالفعل والفاعل فقط بل تحتاج إلى مفعول به ليكمل الجملة.

 الجملة الفعلية اللازمة: وهي الجملة الفعلية التي تتكون من فعل وفاعل فقط، ولا تحتاج إلى مفعول به.

  • أمثلة على الجملة الفعلية المتعدية:
    • أكل محمد الطعام.
    • ذاكر على الدرس.
    • سافر أحمد الكويت.
    • قرأ محمد الصفحة.
    • شرح المعلم الدرس.
    • يعالج الطبيب المرضى.
    • شرب الطفل الماء بلهفة.
    • أرسل محمد الرسالة.
    • ترسم التلميذة علم مصر.
    • تصف الطبيبة الأدوية للمرضى.
  • أمثلة على الجملة الفعلية اللازمة:
    •  جاء أحمد.
    • استيقظ الطالب.

كيف يعرب الفعل المضارع؟

يختلف إعراب الفعل المضارع حسب الجملة التي يقع بها الفعل المضارع، وتكون حالات الإعراب فيما يلي:

  • الفعل المضارع المعرب: ويكون مرفوع أو مجزوم أو منصوب حسب مكانه في الجملة، ولا يحتوي على نون النسوة أو نون التوكيد.
  •  المضارع المرفوع: وهو الذي لا يسبق بأي أداة من أدوات النصب أو الجزم، ومثال على ذلك يدرس الطالب، ويكون إعرابه الفعل يدرس: فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمة.
  • المضارع المنصوب: وهو الذي يسبق بأداة من أدوات النصب مثل أن، لن، كي، حتى، لام التعليل، فاء السببية، واو المعية، ومثال على ذلك (ينبغي أن تذاكر بجد من أجل النجاح): فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة وذلك بسبب وجود أداة النصب أن.
  •  المضارع المجزوم: وذلك إذا سبق بأحد أدوات الجزم ومن هذه الأدوات (لم، لما، لا الناهية، لا الأمر) وهذه الأدوات تجزم فعل واحد، وبالنسبة للأدوات التي تجزم فعلين فهي (من، ما، متى، أين، أينما، حيثما، أيان، إن، إني، كيفما، أني، أي)، ومثال على ذلك لا تشعر بالندم: الفعل المضارع تشعر يعرب فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون، والفاعل ضمير مستتر.
  • المضارع المبني: وذلك في حالتين عند وجود نون التوكيد أو عند وجود نون النسوة في النهاية، ومن الأمثلة على الأفعال المضارعة المبنية ما يلي:
    • الأطباء يعالجن المرضى: يعالجن فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة.
    • والله لأفعلن جميع أمور المنزل: لأفعلن فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة.

 علامات إعراب الفعل المضارع

تختلف علامات إعراب الفعل المضارع حسب موقعه في الجملة وهل سبقه ناصب أو جازم ومن علامات إعراب الفعل المضارع ما يلي:

علامات النصب 

ينصب الفعل المضارع بثلاثة علامات وهما

  • الفتحة الظاهرة: وذلك إذا كان الفعل صحيح أو الفعل المعتل الآخر بحرف الواو أو بحرف الياء.
  • الفتحة المقدرة: وذلك إذا كان الفعل معتل الآخر بحرف الألف أو بحذف النون في الأسماء الخمسة، ويكون النصب وجوباً وجوازاً.

علامات الرفع

يرفع الفعل المضارع إذا لم يسبقه ناصب ولا جازم ومن حالات رفع الفعل المضارع ما يلي:

  • الضمة: إذا كان الفعل صحيح الآخر مثل يكتب التلميذ.
  • الضمة غير الظاهرة: إذا كان الفعل معتل الآخر مثل يشكو الأب من معاملة أبنائه، إذا كان الفعل المضارع مرفوع بثبوت النون، أو الأفعال التابعة للمثنى مثل الطالبان يذاكران الدرس.

علامات الجزم

يجزم الفعل المضارع في الحالات التي ذكرناها سابقاً على أن يكون علامات إعرابه ما يلي:

  • يجزم بالسكون: إذا كان الفعل ينتهي بحرف صحيح مثل لا تكتب على الحائط.
  • يجزم بحذف حرف العلة: إذا كان ينتهي بإحدى حروف العلة مثل لا تسع في الأرض فساداً، يجزم بحذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة.

علامات التوكيد 

  • التوكيد بالنون: وذلك في حالة الإشارة إلى طلب سواء بالأمر أو النهي أو السؤال.

وفي الختام وخلاصة القول للتفريق بين الفعل المعتل والفعل الصحيح أن الفعل المضارع الصحيح لا يحتوي على حروف العلة سواء الألف أو الياء أو الواو، بينما الفعل المضارع المعتل يحتوي على حروف العلة سواء في البداية أو في الوسط أو في نهاية الفعل، وكل فعل من الأفعال المضارعة له إعراباً معيناً وعلامة إعراب معينة حسب مكان وجوده في الجملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تجربتي مع تخصص اللغة العربية