حكم المضاف إليه في الإضافة

ما حكم المضاف إليه في الإضافة؟ وما هو إعراب المضاف إليه؟ المضاف إليه من الدروس التي تتكرر في المراحل الأولى من الدراسة، ويكون في العادة سهل إيجاده في جملة، إذا تمكن الطالب من فهمه جيدًا، حيث يستطيع تحديد إعرابه بسهولة شديدة؛ لأنه من الدروس الخالية تمامًا من التعقيد، لذلك من خلال هذا الموضوع سنشرح كل ما يتعلق بالمضاف إليه.

حكم المضاف إليه في الإضافة

من المعروف أن الجمل تنقسم إلى اسمية وفعلية لكل منهما مكونات وأجزاء أساسية ولكن أحيانًا تكون الجملة بحاجة لزيادات تتمم المعنى، والإضافة هي ما يقع بين اسمين ويوجب جر الثاني، حيث يسمى الأول مضاف والثاني مضاف إليه، ولكن يشترط أن يكون الأول نكرة والثاني إما يكون معرفة فيُعرف أو نكرة فيُخصص.

كما يكون حكم المضاف إليه في الإضافة هو الجر في كل الحالات، ويوجد خلاف بين علماء اللغة على عامل الجر ويوجد نوعان من المضاف إليه وهما:

أولًا: الإضافة المعنوية

تُسمى الإضافة المعنوية أو المحضة وهي ما يفيد المضاف بالتعريف أو التخصيص مثل (أشرق نور الصباح فأزال ضباب الليل) وكلمتي (نور، ضباب) مضافتان هما نكرة في حال تم تجريدهما من الإضافة.

فإذا أخذت كلمة نور خارج السياق فإنها تدل على نور غير محدد أو مخصص، ولكن من خلال إضافة الصباح لها فتم بذلك تحديد النور وربطه بالصباح وليس غيره من وسائل الإنارة، الأمر نفسه مع كلمة ليل.

يستدل على المضاف إليه النكرة مثل (هذا قلم ولد) (غطاء علبة) في هذه النقطة يتم إضافة اسم نكرة إلى نكرة أو يتم الإضافة إلى أسماء غامضة مثل إضافة كم الخبرية مثل (كم مشاهد وعائلته وصلوا القاعة).

من الجدير بالذكر أنه يتشعب من الإضافة المعنوية ثلاث أقسام هم:

  • الإضافة المعنوية المقدرة بـ (في): حين يكون المضاف إليه ظرف للمضاف مثل قول الله في كتابه العزيز (تربص أربعة أشهر) فيكون تقدير الإضافة المعنوية (تربص في أربعة أشهر).
  • الإضافة المعنوية المقدرة بـ (من): يكون في هذه الحالة المضاف إليه الكل الذي يشمل المضاف ويتم اعتباره جزء منه، حيث يكون صالحًا للإخبار به عنه مثل هذا خاتم حديد فيكون الحديد هو المضاف إليه، والخاتم جزء منه وهو المضاف حيث يكون تقدير الجملة هذا خاتم من حديد).
  • الإضافة المعنوية المقدرة بـ (اللام): تكون الإضافة هنا باللام وتكون بمعنى الملك والاختصاص مثل: قلم عادل كما يكون تقدير الجملة قلم لزيد.

ثانيًا: الإضافة اللفظية

ليس لها فائدة أساسية من ناحية المعنى ولا تعطى للمضاف تعريف أو تخصيص ولكن الهدف منها تخفيف اللفظ بما يتم حذفه عند الإضافة مثل التنوين أو نون المثنى والجمع.

غالبًا ما يكون المضاف في هذا النوع من المشتقات سواء اسم فاعل أو اسم مفعول (الحال أو المستقبل) أو صفة ولا يصح أن تكون إلا بمعنى الحال حيث يكون المضاف إليه مخصص لتلك الصفة مثل:

  • جاء بائع الفواكه (المضاف بائع وهو اسم فاعل).
  • فاز مهضوم الحق (المضاف مهضوم وهو اسم مفعول).
  • مررت برجل طيب الخلق (المضاف طيب صفة مشبهة).

الفرق بين الإضافة المعنوية والإضافة اللفظية

إن الفرق بينهما هو أن الإضافة (المحضة) يكتسب فيها المضاف إليه التعريف أو التخصيص، حيث يكتسب فائدة في المعنى لذلك سميت إضافة معنوية كما أن الفعل فيها لا يأخذ محل المضاف.

أما الإضافة (غير المحضة) لا يكتسب فيها المضاف تعريف أو تخصيص لأن الغرض من الإضافة هو تخفيف اللفظ، ولهذا سميت إضافة لفظية.. كما أن الفعل يمكن أن يحل محل المضاف بشكل لا يغير المعنى أو يفسد الجملة.

حذف المضاف

قد يتم حذف المضاف إذا وُجِد ما يدلّ عليه، ويُقَامُ المضاف إليه مُقامه فيُعرب إعراب المضاف، وذلك في حال وضوح المعنى دون حدوث أي لبس مثل: قررت المحكمة الحكم بمعنى قرر القاضي.

أحكام المضاف إليه

إلى جانب حكم المضاف إليه في الإضافة أن يكون مجرور دائمًا نذكر أن هناك بعض الأحكام الأخرى مثلما يلي:

  • يكون المضاف إليه معرفة مثل: مدرسة الفتيات فيكون مُعرف بالـ التعريف أو يأتي نكرة مثل: حديقة حيوانات، فقد يكون خاليًا من الـ التعريف.
  • غالبًا ما يكون المضاف إليه اسم ظاهر مثل غادر صاحب المنزل فيكون مضاف إليه وهو كما أوضحنا اسم ظاهر.
  • يمكن أن يكون المضاف إليه معرف بضمير متصل مثل أتى والدك فالمضاف إليه هو الكاف.
  • يمكن أن يتوافق المضاف مع المضاف إليه في التذكير والتأنيث، فيعامل المضاف معاملة المضاف إليه مثل صداقة عماد نافعة.
  • يوجد بضعة أسماء ترافق الإضافة ولا تتركها، وهذه الأسماء منها ما يقترن بالإضافة إلى المفرد مثل:

(عند، لدى، لدن، بين، وسط، كلا، كلتا، سوى، غير، ذو، بعض، أولوا، قصارى، سبحان، وحد، لبيك، لعمر).

أيضًا منها ما يلزم الإضافة إلى الجملة مثل: (إذْ، حيث، إذا، لما، مذ، منذ).

أحكام المضاف

تعرفنا على حكم المضاف إليه في الإضافة، والآن نوضح أهم أحكام المضاف، لكونه من أهم أركان الجملة الإعرابية، والتي جاءت كما يلي:

  • في الغالب يكون المضاف إليه نكرة ومجرد من الـ التعريف؛ لأنه يمنع أن يتمم تعريف المضاف في حال كانت نوع الإضافة معنوية.
  • في الإضافة اللفظية يمكن أن يعرف في حال كان المضاف مثنى أو جمع مذكر سالم.
  • يتم إعراب المضاف حسب موقعه في الجملة مما يعني أنه يمكن أن يكون نعت أو فاعل أو أي شيء.
  • لابد وأن يكون المضاف خالي من التنوين.
  • يخلو المضاف من نون التثنية التي تعد من علامات إعراب المثنى فيتم حذفها بسبب الإضافة.

حكم المضاف إليه في الإضافة هو الجر دائمًا وهي من القواعد البسيطة، والتي يجب أن يعرفها كل طلاب المراحل الابتدائية والمتوسطة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث عن التفكير الناقد 2022 – 1443